تداولت مصادر اخبارية ، أن الروائح الكريهة الصادرة من منزل بحي البرج بمدينة الصويرة  أدت يوم الأحد 23 غشت 2015، إلى العثور على جثة متحللة لمواطن فرنسي داخل شقته.

و أفادت مصادر متطابقة  أن المواطن الفرنسي المزداد سنة 1948، و المسمى قيد حياته (جون كلود.ب)، قد وجد ميتا بالقرب من سريره ببيته الكائن بحي البرج، و بجانبه أوراق نقدية و مفتاح سيارته.

و أضافت نفس المصادر أن الشرطة القضائية حضرت إلى عين المكان فور علمها بالخبر ، مرفوقة بالشرطة العلمية ، و قاموا بكافة الإجراءات للوقوف على حيثيات و ملابسات وفاة المواطن الفرنسي تحت إشراف النيابة العامة بالصويرة.

هذا و قد نقلت الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبدالله، قصد تشريحها للوقوف عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاة المواطن الفرنسي.