حياة الوكيلي

افادت مصادر اعلامية محلية ، أن سيدة حامل للفظت أنفاسها الأخيرة ليلة أمس الجمعة 28 غشت، بعد نزيف حاد ومفاجئ باغتها أثناء وضعها لمولودها بدوار تكاديرت ايت شعيب بجماعة تمزكادوين قيادة دمسيرة.
وأضافت ذات المصادر، أن الضحية العشرينية، أم لطفلين بالإضافة الى المولود الجديد الذي وضعته والذي لا زال على قيد الحياة، قضت نحبها وهي في طريقها الى المستشفى الاقليمي محمد السادس بشيشاوة على متن اسعاف تابع للجماعة.
ويبعد دوار الضحية عن مدينة شيشاوة بأزيد من 95 كلمترا، علما أن جماعة تمزكادوين تتوفر على مستوصف، الا أنه يعاني من غياب مداومة الطبيبة المسؤولة والتي تتغيب كثيرا عن مهامها، مما يسائل وزارة الوردي مرة أخرى عن التدابير التي يمكن ان تتخذها لحماية الأمهات الحوامل، وتتبع حالاتهن الصحية والانجابية حتى يتم التقليل من نسب وفيات الأمهات والتي لا زالت بلادنا تصنف في المراتب الأولى لهذه الظاهرة الصحية.