عبد الصمد أيت حماد

افادت مصادر عليمة، أن الدرك الملكي بسيدي المختار استمع مساء يوم الجمعة 28 غشت، الى  رئيس الجماعة القروية أهديل وبعض الموالين له، على خلفية ما بات يعرف عند الرأي العام الهديلي بمواجهات الخميس الأسود بدوار المكردعين الواقع في النفوذ الترابي لجماعة أهديل باقليم شيشاوة، بعد تصادم وقع بين انصار حزبي الأصالة والمعاصرة والحركة الشعبية والذي امتد الى الساعات الأخيرة من ليلة أمس الخميس.
وبحسب ذات المصادر، فإن الاستماع الى رئيس جماعة اهديل  ومن معه، جاءت بناء على تعليمات من النيابة العامة المختصة بابتدائية امنتانوت، بعد أن تقدم انصار الحركة الشعبية وبعض المواطنين بشكايات لدى النيابة العامة بذات المحكمة، تتهم عبد الرحمان رفيق وأنصاره بالسب والقذف وعرقلة مسيرة الحملة الانتخابية لمنافس سياسي (المرخصة) وكسر نوافذ عدد من السيارات الخاصة واتلاف عجلاتها والتهديد بالسلاح الناري (بندقية الصيد).