تصدر التحالف الحكومي بقيادة حزب الحركة الشعبية مجموع الترشيحات المقدمة لانتخابات الجماعات الترابية بإقليم ورزازات برسم سنة 2015، حيث كان اكبر عدد من المترشحين من نصيب حزب الحركة الشعبية ب 245 مرشح، تلاه حزب العدالة والتنمية ب 205، و حزب التقدم والاشتراكية ب 172، وحزب التجمع الوطني للأحرار ب 163. فيما مجموع مرشحي المعارضة 257 أي ما يقارب عدد ترشيحات حزب الحركة الشعبية وحده، حيث يتصدرها حزب الاستقلال ب 127 ترشيحا، يليه حزب الاتحاد الدستوري ب67 ، وحزب الاصالة والمعاصرة ب 53، واخيرا حزب الاتحاد الاشتراكي ب 10 مترشحين.

ويغطي التحالف الحكومي على الاقل 16 جماعة من اصل 17، وفي مقدمتها حزب الحركة الشعبية بنسبة 83،6 بالمئة، في ما يغطي كل من حزب العدالة والتنمية ما نسبته 69،9، وحزب التقدم والاشتراكية 58،7، وحزب التجمع الوطني للأحرار 55،5 بالمئة من الاقليم.
فيما لم تستطع احزاب المعارضة على الاقل تغطيةنصف الجماعات الترابية للإقليم حيثغطى حزب الاستقلال ما نسبته 43،3 بالمئة من الاقليم، و في ما يغطي كل من الاحزاب الاخرى المعارضة ما مجموع نسبته 44،31 بالمئة من الاقليم.
و يتكون إقليم ورزازات من 17 جماعة ترابية، منها جماعتين يتم الترشيح فيها باللوائح، بلدية ورزازات و تتكون من 35 مقعدا، و جماعة تارميكت وتتكون من 29 مقعدا، فيما 15 جماعة بمجموع 229 دائرة يتم الترشيح فيها بترشيحات فردية.
للتذكير فقد استطاع حزب الحركة الشعبية اعتلاء رئاسة غرفة الصناعة والتجارة والخدمات لجهة درعة تافيلالت بعد أن فاز الحزب بانتخابات الغرف المهنية بإقليم ورزازات بحصوله على 6 مقاعد.