تقول اختصاصية التغذية، سوزير يورييل، إنه يمكن للعادات غير الصحية أن تؤدي إلى السمنة فالجلوس على مكتب لمدة طويلة قد يجعلك تتحرك أقل من 2000 خطوة فقط في اليوم.

وتوصي “بورييل” بعدد من العادات الصحية لاستعادة التوازن للأشخاص الذين يعملون في المكاتب لمدة 9 ساعات أو أكثر في اليوم، ويمكن تلخيصها بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية كالآتي:

1. تأكد من التحرك:

جدول العمل المحموم قد يترك لك القليل من الوقت الإضافي لممارسة الرياضة، ولكن إهمال هذا قد يكون عالي التكلفة، وقد كتبت “بوريل” في مدونتها: “الانخفاض الكبير في الحركة يعني أن نكتسب الكثير من الوزن نتيجة لذلك”

وقالت اختصاصية التغذية إن المشكلة هي أن معظم الناس بالكاد يبلغون من 2000 إلى 3000 خطوة في اليوم إذا كانوا يسيرون فقط من وإلى العمل من محطة الحافلات أو محطة القطار القريبة، ولمواجهة ذلك توصي باستعمال عداد الخطى لحساب عدد الخطوات التي تتخذها كل يوم، وتقول إنه من الناحية المثالية يجب أن يكون عدد الخطوات من 8000 إلى 10000 خطوة في اليوم الواحد، ويمكن تعويض الأيام التي لا تتم فيها العدد المطلوب في أيام الإجازات والعطلات.

2. قضاء وقت أقل في الجلوس:

تستشهد السيدة “بربييل” بالبحث الذي يظهر أن قضاء ساعات طويلة في الجلوس يمكن أن يكون ضارًا بمعدل الأيض “عدد السعرات الحرارية التي نحرقها كل يوم”، وأردفت قائلة إنه في حين أن الصعود إلى الصالة الرياضية يمكن أن يساعد، فإنه لا يقضي تماماً على الآثار، والحل هو البحث عن أي فرص للتحرك بقدر الإمكان، ويضم التحرك أن تكون هناك فائدة على رقبتك وظهرك على المدى الطويل.

3. خذ وقتك بعيدًا عن مكتبك:

إن تناول وجباتك أمام الكمبيوتر هو وصفة لكارثة عندما يتعلق الأمر بالتحكم في الوزن، وقالت السيدة “بوريل” إنه في حين أنه قد يكون من الصعب تخصيص وقت لتناول الطعام بعيدا عن المكتب، ولكن ذلك يمكن أن يساعدك على الإفراط في الطعام ويجب التخلص من هذه العادة فوراً.