أعلن بادو الزاكي، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، أن العناصر الوطنية عاقدة العزم على العودة بثلاث نقط الفوز من المباراة، التي ستجمعها مع منتخب ساوتومي برنسيبي يوم السبت المقبل (الرابعة والنصف عصرا) برسم الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم (الغابون 2017)، مشيرا إلى أنه بالرغم من كون المنافس يبقى “منتخبا مغمورا” فلا يجب اعتبار هذه المواجهة سهلة.

وقال الزاكي، في ندوة صحافية عقدها مساء الاثنين بقاعة المؤتمرات بالملعب الكبير بأكادير، إن منتخب ساوتومي برنسيبي حتى ولو انهزم في أول مباراة له خارج ميدانه بسبعة أهداف لواحد، فإن الفريق الوطني المغربي لن يذهب لساوتومي برنسيبي من أجل النزهة، لأنه مقتنع بأنه ليست هناك مباريات سهلة قبل إجرائها.

وأوضح في هذا السياق، أنه لن يسمح بتكرار ما وقع في لقاء الجولة الأولى بين المنتخبين المغربي والليبي، مشيرا إلى أن ما قيل قبل خوض هذه المباراة، كان معاكسا لما جرى على أرضية الملعب، وبالتالي لم يكن المنتخب الليبي خصما سهلا.

وبخصوص اختيار اللاعبين الذين سيشكلون النخبة الوطنية، قال بادو الزاكي إن قاعدة المنتخب الوطني كبيرة، حيث يلجأ إلى المناداة على 35 أو 30 لاعبا، ليتقلص هذا العدد إلى 23 لاعبا، وفي نهاية المطاف يدخل الملعب 11 لاعبا “ممن سيعطون إضافة”، حيث يتم اختيارهم طبقا ل”الظرفية والجاهزية”.

وبخصوص غياب بعض العناصر عن التشكيلة التي ستلعب ضد منتخب ساوتومي برنسيبي، قال الناخب الوطني إنه حين ينادي على اللاعبين الذين سيشكلون المنتخب الوطني، فيجب عليهم أن يكونوا في كامل جاهزيتهم. كما أشار في ذات السياق إلى أن تردد بعض اللاعبين في الاستجابة للعب ضمن النخبة الوطنية أمر غير مقبول، وذلك لأن “القميص الوطني فوق كل اعتبار”.

وكان بادو الزاكي قد كشف الأسبوع الماضي عن لائحة تتكون من 25 لاعبا، حضر منهم 24، وغاب اللاعب أحمد المسعودي بسبب الإصابة.

وسيجري المنتخب الوطني خمس حصص تدريبية في أكادير، واحدة منها ستكون مفتوحة في وجه وسائل الإعلام اليوم الثلاثاء ابتداء من الساعة الخامسة والنصف مساء، قبل التنقل الخميس المقبل إلى ساوتومي برنسيبي.

وكان المنتخب المغربي قد فاز في الجولة الأولى من هذه التصفيات بأكادير على منتخب ليبيا بهدف دون رد، بينما خسر منتخب ساوتومي برنسيبي أمام مضيفه منتخب الرأس الأخضر 7-1.

ويتصدر منتخب الرأس الأخضر المجموعة السادسة بثلاث نقاط وبفارق الأهداف أمام نظيره المغربي، فيما يتقاسم منتخبا ليبيا وساوتومي وبرنسيب المركز الأخير بدون رصيد.