بعدما سبق له قبل أسبوعين أن حصد الجائزة الكبرى في الدورة الحادية عشرة من مهرجان”إسني ن ورغ”الدولي للفيلم الأمازيغي بأكادير،عاد مرة ثانية ليفوزالفيلم الأمازيغي التاريخي “أدور” لمخرجه”أحمد بايدو”بالجائزة الكبرى للدورة الثانية من مهرجان تافوست للسينما الأمازيغية المغاربية بتافروات.

كما فازعن الفيلم نفسه الممثل المقتدرعبد اللطيف عاطف بأحسن ممثل في الأفلام المعروضة المميزة والمشاركة في المسابقة في هذه الدورة المنظمة على امتداد ثلاثة أيام من 12 إلى 15 أبريل 2018،تحت شعار:”أدرار و السينما”.

هذا ويعتبرفيلم”أدور”أول شريط أمازيغي طويل ناطق باللغة الأمازيغية يحكي عن رجل شجاع يدعى زيد أوحماد الذي قام الإستعمار الفرنسي ببسالة وأجج الحركة الوطنية بالجنوب الشرقي ضد الإستعمار في حقبة تاريخية معينة.

وقد شارك في هذا الفيلم الأمازيغي ثلة من الفنانين الأمازيغيين الذين بصموا بلمساتهم الفنية المميزة من خلال الأدوار التي أدوها في الأفلام الأمازيغية المشهورة ومن بينهم:عبداللطيف عاطف والحسين باردواز ولطيفة أحراروحسن العليوي.

وصرح المخرج”أحمد بايدو”لوسائل الإعلام بكون الفيلم يتحدث عن حقبة تاريخية،ضحى فيها أناس مثل زيد أوحماد في منطقة الجنوب الشرقي من المغربي،والفيلم يبلغ رسالة إلى الأجيال الصاعدة من أجل إعادة تاريخ المنطقة ومعرفة المزيد عن تاريخ بلادنا والأجيال التي ضحت في سبيل السلم والحرية التي ننعم بها حاليا.

هذا وتميزت الدورة الثانية  لمهرجان المنظم من قبل جمعية”أناروز للتنمية والتواصل الثقافي بتافروات”علاوة على عرض أفلام أمازيغية مختلفة طيلة أيام الدورة،بأنشطة عديدة من ندوات فكرية وورشات تكوينية في التصوير و المونتاج وكتابة السيناريو.

وقافلة السينمائية زيادة على تكريم عدة وجوه سينمائية من بينها تكريم الممثلة لطيفة أحرار،لتسدل النسخة الثانية ستارها بحفل ختامي فني يوم 14 أبريل 2018 تم فيه توزيع الجوائز المختلفة على الأفلام المشاركة في المسابقة،وذلك بعد تلاوة توصيات لجنة التحكيم التي ترأسها الكاتب والسيناريست الأمازيغي عبدالله مناني.

وفي اليوم الأخير،نظمت الجهة المشرفة على تنظيم المهرجان زيارة ميدانية لفائدة الفنانين وممثلي وسائل الإعلام يوم 15 أبريل 2018 شملت أهم المناطق التاريخية بمدينة تافروات وأملن.

.عبداللطيف الكامل