افادت مصادر عليمة، أن غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف بمراكش، قضت يوم الثلاثاء فاتح شتنبر، وهي تبث في الملفات المعروضة امام أنظارها، بالإعدام في حق شابين ينحدران من مركز جماعة سيدي المختار، وذلك بعد متابعتهما بتهمة تكوين عصابة اجرامية متخصصة في الاعتداء على مستعملي المقطع الطرقي الرابط بين مدينتي شيشاوة ومراكش.
وأضافت ذات المصادر، أن الظنينين هما على التوالي: “م، ب” من مواليد1991، “خ، س” من مواليد 1989، تابعتهما النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بمراكش بتهمة عرقلة السير والتسبب في حادثة سير مميتة افضت الى مقتل افراد اسرة بكاملها السنة الماضية، وهو ما اعتبرته المحكمة في تقديرها بالقتل العمد، بعد وضع المتهمين لحجارة وسط الطريق السيار شيشاوة- مراكش في جنح الظلام.