نقلا عن صحيفة محلية في الفلبين، فإن الصياد عثر يوم الثلاثاء المنصرم  على جثة مصابة بعدة إصابات و أوراق هوية تعود لأسامة بن لادن داخل بطن سمك قرش نفق منذ عدة أشهر و رمته مياه شاطئ ” Borracay” شمال البلاد.

و حسب المصدر ذاته، فإن الجهاز الهضمي للقرش، الذي يتميز بقلة حمض الأسيد، مكن من بقاء جثة بن لادن في حالتها الطبيعية بعد أربع سنوات، مشيرا إلى أن الجلد السميك الذي يتميز به ذلك القرش لا يسمح للحيوانات بالتحلل.

و أضاف المصدر أيضا، أنه بعد علمها بالموضوع انتقلت السلطات الأمريكية إلى الشاطئ المذكور للتأكد من هوية الجثة و العمل على إخفائها مجددا.

و الغريب في الأمر أنه تم العثور في بطن القرش على جواز سفر آخر لابن لادن محفوظا بعد أربع سنوات في معدة القرش، علما أنه سبق و تم العثور على جواز سفر ابن لادن في الأنقاض بعد هجمات 11 شتنبر الدامية.

وكالات