افاد مصدر موثوق، أن مصالح المنطقة الأمنية الحي الحسني، قد تمكنت نهاية الأسبوع المنصرم، من توقيف شخصين (24 و 33 سنة) على مستوى أحد أزقة الحي الحسني، وبحوزتهما 600 قرص طبي مهلوس كانا بصدد ترويجها بالمنطقة.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، فإن أن أحد الموقوفين يعمل على ترويج الأقراص الطبية المهلوسة، وذلك بعد اقتنائها من المشتبه به الثاني، هذا الأخير الذي يعتبر أحد المزودين بهذه السموم، تبين أنه يشكل موضوع عدد من مذكرات البحث على الصعيد الوطني الصادرة عن مصالح الشرطة القضائية بكل من مدن الدار البيضاء وطنجة والفنيدق، وذلك من أجل إصدار شيكات بدون رصيد يصل مجموع مبالغها إلى 1.500.000 درهم.

وبعد إستكمال البحث مع الموقوفين، تم تقديمهما إلى العدالة من أجل حيازة وترويج الأقراص المهلوسة وإصدار شيكات بدون رصيد، كما تم تحرير مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق مزودهما الرئيسي الذي تم تحديد هويته.