استغلت شركة  في الانعاش العقاري ظروف الانتخابات والفراغ السياسي بالجماعة الحضرية لاكادير الحالية، لارتكاب خروقات بيئية بالملك العمومي الكائنة بجنبات الطريق الوطنية الرابطة بين بمدينة اكادير وانزكان وقد قامت الشركة المعنية بالعمد الغير قانوني بنزع عشرات الاشجار من هذا الممر بدون ترخيص مسبق من طرف الجهات المختصة، كما ان السلطات المحلية بنفس المنطقة تغض الطرف عن هذه التجاوزات الخطيرة بالمنطقة والاعتداء على مكونات البيئة الحضرية في زمن التغيرات المناخية، وقد وقفت جمعية بييزاج للبيئة على عمليات نزع من طرف عمال الشركة المذكورة في واضحة النهار يوم 30 غشت الحالي ورغم محاولات التدخل لإيقاف هذه التجاوزات الخطيرة، الا ان الشركة عازمة على اجتثاث كل اشجار الزيتون بهذا الممر الذي يعرف نسبة تلوث جد عالية نتيجة حركية السيارات التي لا تتوقف والناتجة من دخان وعوادم السيارات، كما ان المفروض من هذه الشركات العاملة في مجال العقار المساهمة في حماية المناطق الخضراء بالمدينة والمساهمة في تثمينها وتقويتها وليس انتزاعها بشكل مريب، كما وقف اعضاء جمعية بييزاج على استغلال هذه المناطق من طرف مستعملي الدرجات الهوائية وممارسي رياضة المشي والعدو للساكنة القريبة، وبناءا على هذه الخروقات فان جمعية بييزاج تطالب السلطات الولائية والجماعية المقبلة بتطبيق نصوص القانون وبضرورة فتح تحقيق نزيه حول هذه التجاوزات التي تعبث بمكونات البيئة المحلية وتضرب في الصميم مصداقية مؤسسات الدولة والمؤسسات المنتخبة والعملية الديمقراطية، باستغلال فترة انشغال السلطات والمنتخبين بالاستحقاق الانتخابي  الفراغ للقيام بالخروقات بدون سند قانوني مكتوب من لدن مؤسسات الدولة، كما تضر بمجهودات الدولة والمؤسسات الوطنية العاملة في مجال حماية البيئة،  عبر الحد من التلوث وتكثيف عمليات غرس الاشجار بالممرات الكبرى و التأهيل البيئي الاخضر للمدارات الكبرى بالمدينة والحرص على جمالية هذا الطريق الملكي الرابط بين بنسركاو واكادير وتأهيل الفضاءات المجاورة وتوفير جودة الحياة للمواطنين