ترأس عامل إقليم تيزنيت السيد سمير اليزيدي صباح  اليوم الخميس 10 شتنبر 2015 حفل توديع الحجاج المنتمين للإقليم الذين سيتوجهون إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج.

وخلال هذا الحفل الذي حضره أعضاء اللجنة الإقليمية المكلفة بشؤون الحج، قدم السيد العامل كلمة توجيهية هنأ فيها الحاجات والحجاج المنتمين إلى الإقليم على منة قصد الديار المقدسة لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام، مذكرا بالعناية الملكية الخاصة والمتواصلة لشؤون الحج، و توجيهات أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده للحكومة، من أجل تهيئ جميع الظروف وتعبئة كل الوسائل اللازمة الكفيلة بتأدية هذه الفريضة لكل من توفرت له شروط الاستطاعة الشرعية.

كما ذكر العامل بالتوجيهات الملكية المضمنة في الرسالة السامية الموجهة للحجاج، مشيرا في هذا الصدد إلى أن أداء هذه الفريضة لا يتحقق على الوجه الأكمل إلا بعلم وعمل وفقه وسلوك. كما دعا الحجاج إلى الحرص على تمثيل المغرب أحسن تمثيل مجسدين تشبع بلدهم بدينه وقيمه المثلى، في وسطية واعتدال، وسماحة وانفتاح، بعيدا عن الغلو والتطرف، مع احترام التدابير التنظيمية المتخذة من طرف السلطات المختصة في المملكة العربية السعودية، والالتزام أيضا بالترتيبات التي أعدتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

و دعا العامل الحجاج إلى اغتنام فرصة التواجد بالأماكن المقدسة للدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، ولصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير المحبوب مولاي الحسن، وسائر أفراد الأسرة العلوية الشريفة.

كما كان هذا اللقاء مناسبة لأعضاء اللجنة الإقليمية المكلفة بشؤون الحج، للتذكير ببعض التوجيهات الضرورية حول المناسك و القواعد الصحية العامة.

و بعد تسليم الوثائق للحجاج، اختتم الحفل بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

والجدير بالذكر أن عدد الحجاج المنتمين للإقليم بالنسبة لصنف العمالات والأقاليم بلغ هذه السنة 47 فردا منهم 32 من الذكور و15 من الإناث