افاد مصدر مطلع ، أن ذ/ محمد زيان، الأمين العام للحزب المغربي الليبرالي،  اكد انه بصدد التحضير لتسجيل دعوى قضائية أمام قاضي التحقيق على خلفية الاتهامات الموجهة إلى حزب الأصالة والمعاصرة بالاتجار في المخدرات.

وأوضح ذ/ زيان أن تسجيل لهذه الدعوى جاء بعد أن توالت التصريحات حول اتهام البام بالاتجار في “الغبرة”، والتي صدرت بداية من حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، ثم عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خلال إحدى المهرجانات الخطابية التي نظمها، تم أخيرا من عبد الله بوانو، عضو الأمانة العامة للبيجيدي، ضمن برامج حواري.
وأضاف زيان،  أن اللجوء إلى القضاء “كان ضروريا خاصة وأن هناك اتهامات للبام بتمويل حملته الانتخابية من أموال المخدرات، وهذا أمر خطير ولا يمكن تجاوزه، خاصة أن الحزب تصدر نتائج هذه الانتخابات”.
وقال زيان: “خاص يقولو لينا أشنو واقع في المغرب، على أي أساس أصدر شباط اتهامه للبام؟ ولماذا لم يجب البام؟ واش كانو كيتفلاو؟ واش هاديك غير زلة لسان؟ ولماذا لم تتحرك الحكومة لاتخاذ موقف حاسم من هذه الاتهامات؟”.
وكان عبد الإله ابن كيران تحدث في العديد من لقاءاته عن اتهام شباط لإلياس العماري، نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، بالاتجار في المخدرات، وعرض شريط الفيديو الذي اتهم فيه شباط العماري خلال الندوة الصحافية التي عقدها البيجيدي يوم السبت الماضي (5 شتنبر).