مداخل أبواب الملعب الشرفي بمكناس يوم السبت 12شتنبر 2015 ظلت مغلقة في وجه الجمهور بقرار اللجنة التأديبية التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم ، نتيجة الأحداث غير الرياضية التي طبعت مقابلة الإياب برسم سدس عشر كاس العرش بين النادي المكناسي واتحاد طنجة  ، والتي لم تكن للجماهير المكناسية اليد في تحريكها .

قرار خلف حالة غضب من الجماهير المكناسية ضد الجامعة الملكية لكرة القدم والتي حكمت بإجراء مباراة بلا جمهور وأخرى موقوفة التنفيذ وعدم العود لمدة ستة أشهر وغرامة مالية قدرت ب (3500.00 درهم ) .

فيما الملاحظة الموالية هي اعتصام عمال ومستخدمو وتقنيو فريق النادي المكناسي المفتوح بمدخل اللاعبين بسبب عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية لعدة شهور ، ونحن عند الدخول المدرسي وعيد الأضحى الأبرك على الأبواب . وقد قررالمعتصمون رفض كل الحلول الترقيعية بعد أن أعيتهم الوعود الواهية والحلول التسويفية الكاذبة . فيما رئيس الفريق أبو خديجة لا يولي للأمر عزما على إيجاد الحلول الواقعية التوافقية تخدم عمال ومستخدمو وتقنيو الفريق وتعيد لهم كرامتهم الاعتبارية وللنادي المكناسي بكل مكوناته مجده .

فراغ مدرجات الملعب بمكناس برسم الدورة الثانية من بطولة القسم الثاني أمام الراسينغ البيضاوي (RAC) ضيع على الجمهور المكناسي نشوة الفرح بالفوز خارج القواعد على حساب شباب المسيرة برسم الدورة الأولى .

على الساعة الخامسة انطلق المباراة بين الفريقين النادي المكناسي بعزيمة المدرب البلجيكي  ERO MALKOC في دعم نتيجة الفوز الأولى وبين قيدوم المدربين السيد رزق الله عبد الحق (مندوزا) والذي كان يمني آماله بالتعادل .

جل أطوار المباراة لعبت وسط الميدان ،فيما كانت المرتدات الهجومية السريعة هي سيدة الموقف ، مع اعتماد فريق  (RAC) على خطة الشرود والتي كان الفريق موفقا فيها وحد من كل محاولات التعمق نحو المرمى . وفي كرة مرتدة وراء مدافعي الراسينغ البيضاوي تمكن لاعب النادي المكناسي ندوي المهدي من اختطاف الهدف الأول والأخير في المباراة عند حدود الدقيقة 42 من الشوط الأول .

عند العودة إلى الملعب مع صفارة الحكم للشوط الثاني لوحظ أن هناك ضغط خفيف للفريق الزائر مع استماتة جلية لوسط ميدان النادي المكناسي ودفاعه بقيادة بنقسو . وقد كاد غير ما مرة فريق الراسينغ البيضاوي من تسجيل هدف التعادل إلا أن الحارس المكناسي إسماعيل حال دون ذلك وكانت تدخلاته تحسم الموقف .

انتهت المباراة بإضافة 4د كوقت بدل الضائع بنتيجة ايجابية لصالح النادي المكناسي (1/0)، فيما نوه السيد (مندوزا ) في حوار معه بالكوديم معتبرا أن الراسينغ البيضاوي فريق يضم بين لاعبيه شبابا لهم القول الفصل مستقبلا .