اخبار سوس 

بمناسبة الذكرى الخامسة عشر لميلاد ولي العهد الأمير الجليل مولاي الحسن ، تنظم جمعية المساعي الحميدة للنهوض بمؤسسة تمسولت الخاصة للتعليم العتيق والتنمية البشرية، المتواجدة  بجبال إقليم تارودانت،  بشراكة مع مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين وبتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية و عمالة إقليم تارودانت،  الدورة الثالثة للملتقى الوطني السنوي ،  تحت شعار ” اعملوا صالحا”  خدمة للدين  والوطن ،في الفترة الممتدة  من 28 ابريل الجاري  إلى غاية 3 ماي .

هكذا وفي حفل بهيج ، المقام بهذه المناسبة الدينية ،  والذي  اشرف عليه  عامل صاحب الجلالة على الإقليم السيد الحسين أمزال بحضور السيد الكاتب العام للعمالة  يوسف السعدي  وسفير اندونسيا  السيد  اندانغ ديوي   وحرمه   ورئيس المنطقة الأمنية  و قائد الدرك الملكي  والقائد  الإقليمي  للقوات المساعدة ، بالإضافة الى السيد النائب الأول لمجلس المستشارين عبد الصمد قيوح ،   ورئيس  المجلس الإقليمي أحمد  اونجار  ، ورئيس المجلس العلمي  المحلي ، ورؤساء  الجماعات الترابية  التابعة لقيادة  تمالوكت  وهيأة المجتمع المدني ،  وممثلي وسائل الإعلام ،.ومجموعة من الوفود الطلابية من نيجريا والسنغال وغامبيا واندونيسا وغينيا كوناكري  وعدد  من  طلبة المدارس العتيقة ،

 وبعد قراءة  آيات بينات من الذكر الحكيم، تم تحية العلم الوطني من طرف  طلبة المدرسة العتيقة تامسولت ، ألقى رئيس الجمعية  ناصر  بناصر  كلمة بالمناسبة أبرزت المعاني والدلالات الرئيسية لهذا الموسم الديني الذي أصبح يكتسي رمزية روحية وتاريخية من شأنها توطيد العلاقات الاجتماعية وتكريس المعاني الروحية، ونشر قيم التسامح والتضامن، كما ابرز الدور الكبير الذي لعبته  هذه المعلمة الدينية كمركز إشعاع ديني وثقافي ارتوت من نبعه أجيال عدة على مدى قرون ، وهو إلى اليوم لا يزال يواصل  أداء رسالته النبيلة في تحفيظ القرآن وتعاليم الإسلام والتربية الروحية التي أسس من  أجلها، والحفاظ على الدين الإسلامي المرتكز على العقيدة الأشعرية ومذهب الإمام مالك والتصوف السني وعلى إمارة المؤمنين التي تعد القلب النابض للمنظومة الدينية لبلادنا

 جمعية تامسولت ، كعادتها  وزعت على ثلاثة  طلبة الفائزين عمرة لزيارة المقام الشريف

 وبالمناسبة، أشرف  السيد العامل والوفد المرافق له على  تدشين مجموعة من المرافق داخل المؤسسة وخارجها ،وتوزيع مجموعة من الملابس والأغطية على أسر المساجد  

وهكذا  ثم تكريم مجموعة من الفعاليات الدينية من قيمين دينين وطلبة ورجال أعمال والدين ساهموا في بناء وتمويل هده المدرسة

ويتميز هدا الملتقى خلال هده السنة بتنظيم مجموعة من الندوات الدينية والصحية ،وجلسات لقراءة القران الكريم والمديح والإنشاد بمشاركة فرق إنشادية من إفريقيا واندونيسيا

 وفي الأخير  تلا  رئيس الجمعية  ناصر بناصر  برقية ولاء وإخلاص  لملكنا المفدى  محمد السادس أطال الله عمره

 ، واختتم هذا الحفل الديني بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده  بالنصر والتأييد وطول العمر، وأن يقر سبحانه وتعالى عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة