عبد الرحمان أسعيدي:

على إثر تواصل الحملات الأمنية الواسعة التي تشنها مصالح الدرك الملكي بسبت الكردان طيلة الأيام الماضية والتي لازالت مستمرة، الأمر الذي ضيق الخناق على العناصر الإجرامية الخطيرة والتي كانت تجد في هذه المنطقة الملاذ الامن.

وحسب مصدر اعلامي الذي اورد الخبر ، فإنه جرى يوم أمس توقيف واحد من أخطر العناصر التي كانت تنشط في المنطقة وهو من ذوي السوابق القضائية وموضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني بتهمة النصب والإحتيال وخيانة الأمانة. حيث بينت التحريات أن الموقوف قام السنة الماضية بالإحتيال على وكالة لكراء السيارات وقام بالإستيلاء على سيارة خفيفة. حيث رفض إرجاع السيارة وإختفى عن الأنظار.

وتمكنت دورية أمنية للدرك الملكي بسبت الكردان من توقيف المشتبه وحجز سيارته التي لم تكن تتوفر على الأوراق الثبوتية.

وأضافت مصادرنا أنه تم حجز سلاح ناري عبارة عن بندقية كان بحوزة الموقوف والذي لم يجدد رخصته منذ سنوات. ذات المصادر أكدت أن الموقوف ينحذر من منطقة المهادي بسبت الكردان.

وجرى تسليم الموقوف لمصالح الأمن الوطني لإستكمال التحقيقات معه تحت إشراف النيابة العامة المختصة. فيما تم وضع السيارة بالمحجز الجماعي.

وفي سياق اخر تمكنت ذات المصالح في إطار هذه الحملات الأمنية من توقيف مجموعة من الأشخاص بتهم مختلفة.

ساكنة منطقة الكردان والنواحي عبرت عن إرتياحها لنتائج هذه الحملات الأمنية وتطالب رئيس مركز الدرك الملكي المعين حديثا بالإستمرار في سياسته الأمنية الجديدة التي بدأت تعطي أكلها من خلال تراجع حالات الإعتداء والسرقة بالمنطقة.

 الصورة افتراضية