بعد ساعات قليلة من إنتخابه لولاية جديدة،حطت الضابطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية لتزنيت بجماعة سيدي عبد الله أوبلعيد بدائرة الأخصاص إقليم سيدي إفني لتعتقل رئيس جماعة جماعة سيدي عبد الله أوبلعيد “أحمد معيوف” الذي توج لتوه رئيسا لجماعة سيدي عبد الله أوبلعيد عن حزب الأصالة والمعاصرة. وقد علمت إفني 24 أن أسباب الإعتقال تعود إلى وجود شريط فيديو للرئيس الجديد وهو متلبس بأخد رشوة،فيما تبرز رواية أخرى تذهب إلى كونها مؤامرة تحاك ضد “معيوف” لإزالته من رئاسة الجماعة خاصة وأن مكتب جماعة سيدي عبد الله أوبلعيد سيتم تشكيله يوم غد الأربعاء. إلى ذلك تبقى الساعات القادمة كفيلة بتبيان خطوط هذه القضية ,وسط تعثم من الجهات الأمنية التي لم تقدم توضيحات حول أسباب الإعتقال.

عن افني 24