تداولت مصادر اعلامية،  أن  حادث يعد الغريب من نوعه، والمتعلق بانتقال عدوى مرض الجمرة الخبيثة إلى خمسة تلاميذ ومعلمتهم بمجموعة مدارس أكدال باملشيل، وهو ما خلف ردود أفعال متباينة وهلع بين صفوف الآباء وأولياء التلاميذ الذين بلغ عددهم 25 مصابا.

وأضافت المساء التي أوردت الخبر، أن الأساتذة مرفوقين بالتلاميذ، سينقطعون عن التدريس والدراسة ابتداء من يومه الخميس، مع اعتزامهم تنظيم وقفات احتجاجية تنديدا بغياب أي تدخل من لدن وزارة الصحة، التي ظلت طيلة شهرين “خارج التغطية”، تضيف المصادر ذاتها.