- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الرميد يحقق مع ماء العينين في جلسة عاصفة استمرت إلى ما بعد منتصف الليل

150

استمعت لجنة خاصة ترأسها مصطفى الرميد، للبرلمانية المثيرة أمينة ماء العين، بسب لبساها في شوارع باريس حيث ظهرت دون حجاب، وخضعت ماء العينين للمساءلة حول ممارساتها المتناقضة مع “المبادئ” المعلنة من طرف حزبها “البيجيدي”.

وكشفت مصادر مطلعة، أن الرميد قاد جلسة تحقيق مع البرلمانية استمرت إلى ما بعد منتصف الليل، حول أسباب نزعها الحجاب وظهورها بتلك الملابس الفاضحة في باريس. وأضافت المصادر أن ماء العينين عقب هذه الجلسة تنتظرها عقوبات قاسية من طرف لجنة الرميد.

وكانت ماء العين قد استبقت جلسة محاكمتها من طرف الرميد بتدوينة في الفايسبوك، قالت فيها إنها ضحية مخطط يستهدفها، وإنها لا تخاف هذا النوع من الترهيب النفسي.

ولم تتردد ماء العينين التي اعترفت بان صورتها في “المولان روج”، حقيقية بعدما أنكرت في الأول، لانتشارها في مواقع التواصل الاجتماعي وقد تعرضت ماء العين لقصف غير مسبوق من طرف زميلها في الحزب مصطفى الرميد الذي قاد جلسة تحقيق في حقها ليلة الخميس – الجمعة.

وكان الرميد قد علق على نزع حجاب ماء العينين، بالقول إنها قدمت لنا نفسها في لباس مميز كسبت به ثقة الناخبين وشكل علامتها التجارية وعنوانها وختمها والآن يتعارض مع القيم التي تحملها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.