افاد مصدر مطلع ،  ان مغنية تلقب ب”ريحانا” كانت تعمل باحد الملاهي الليلية بمدينة مراكش قبل انتقالها للعمل بمدينة اكادير لفظت  انفاسها الاخيرة باحدى المصحات الخاصة التي ظلت تتلقى العلاجات بها ازيد من اسبوع متأثرة بمضاعفات سم دس لها في مشروب.
واوضحت مصادر محلية، ان الضحية والمدعوة قيد حياتها “سميرة” ربطت علاقة غير شرعية برجل اعمال متزوج وينحدر من الاقاليم الجنوبية، الذي اقتنى لها شقة بالحي المحمدي باكادير سيارة فارهة من نوع “ميرسيديس” ما أثار غضب زوجة هذا الاخير لتقرر التخلص منها باستئجار ثلاث فتيات من اجل وضع السم “توكال” للمغنية في مشروب حين تواجدها بالملهى الليلي الذي تغني فيه “مارينا” بالشريط الساحلي، وبعدها بدأت قواها تخر تدريجيا الى ان انهارت ذات ليلة لتنتقل الى عيادة متعددة التخصصات قصد العلاج مدة اسبوع بعدما اكتشفت انها مصابة بسم قاتل، الى ان فارقت الحياة بعد فشل كل المحاولات الطبية.
وتمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية امن اكادير من اعتقال الفتاتين المتورطتين في قتل الضحية، فيما لازال البحث جاريا عن ثالثتهم التي لاذت بالفرار بمجرد علمها بانها موضوع مذكرة بحث.