عاد الوداد الرياضي بنقطة ثمينة من قلب “بريتوريا”، من مباراته الأولى أمام “ماميلودي صان داونز” الجنوب إفريقي، في دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا، والتي احتضنها ملعب “لوكاس” ببريتوريا، مساء اليوم.

وعرفت أولى دقائق الشوط الأول اندفاعا من المضيف، وهو ما ترتب عنه أخطاء دفاع ممثل الكرة الوطنية، ودفع المدافع بدر كادارين إلى تسجيل هدف في مرماه بعد انسلال من المهاجم الجنوب إفريقي في الدقيقة الثالثة، وهو الأمر الذي بعثر أوراق المدرب التونسي فوزي البنزرتي، إلى جانب إصابة أمين عطوشي الذي غادر مبكرا، وعُوض بالمدافع بنعيم أعراب.

الآلة الهجومية لم تستلسم لهدف الجنوب إفريقيين، وبحثت بكل الطرق لتعديل الكفة من خلال محاولات الزئبقي محمد أوناجم من اليمين، واسماعيل الحداد من الجهة اليسرى، وهو ما ترتب عن هدف التعادل في الدقيقة 20، بعدما وقف دفاع الخصم ظنا منه أن كرة أوناجم خرجت من الملعب، ولتعود المباراة إلى نقطة الصفر.

الشوط الثاني عرف حماسا زائدا من لاعبي “صان داونز”، ومعه استعملوا الخشونة في حق المغاربة، كما حاولوا نرفزة بعض الوداديين بحركات غير رياضية، لينجحوا في ذلك في العديد من المناسبات وتحكموا في الكرة بشكل جيد بنسبة وصلت ل63%، كاد أن يترجم لهدف للخصم، لولا يقظة الحارس ياسين الخروبي والدفاع الودادي.

وتوالت محاولات الطرفين، وكانت أبرزها في الدقيقة 68 للوداد، بتمريرة أوناجم وسط مربع العمليات، لم يحسن التعامل معها وليد الكرتي أمام المرمى لكثرة مراوغاته، قبل أن تنتقل لهجوم مرتد تصدى له الخروبي.

وتواصلت المباراة بضغط من أصحاب الأرض، حيث حاول الفريق إنهاء الشوط الثاني بأول انتصار في هذا الدور، لكن النتيجة المرسومة ظلت إلى غاية صافرة الحكم، ويقتسم الفريقان النقاط في المركز الثاني مناصفة، في حين يواجه الفريق الأحمر يوم الثلاثاء 15 من الشهر الجاري “طوغو بور” الطوغولي بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

هسبورت