في سياق تكثيف جهود مختلف المتدخلين لإنجاح تجربة نظام البكالوريا المهنية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة، انعقد بالمركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه يوم الثلاثاء 15 شتنبر 2015 اللقاء التنسيقي حول عملية إعادة التوجيه إلى الجذوع المشتركة المهنية، وكذا الإجراءات الممكن اتخادها لتحقيق الأهداف المتوخاة منها .

وحضر هذا اللقاء الجهوي الهام الى جانب رئيس قسم الخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه ومدير المركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه، كل من رئيس المصلحة الجهوية للإعلام والتوجيه بالمكتب الجهوي للتكوين المهني وانعاش الشغل بأكادير، ومديري المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية والمعهد المتخصص لتكنولوجيا الفندقة والسياحة “فونتي” كممثلين عن قطاع التكوين المهني، بالإضافة الى المنسق التخصصي في التوجيه التربوي ومديري الثانويتين المحتضنتين لشعب البكالوريا المهنية بأكادير.

وشكل هذا اللقاء التنسيقي مناسبة لمختلف المتدخلين لمناقشة مختلف الجوانب المتعلقة بتدريس هذا المسلك من البكالوريا المهنية بالتنسيق مع ممثلي القطاعين بالجهة، من قبيل نسبة التلاميذ وعدد الأقسام المقترحة في كل مسلك وكذا مقررات التكوين المهني واستعمالات الزمن، الى جانب تهيء الظروف الملائمة لاستقبال تلاميذ(ة) هذه الشعب  بالمؤسسات التعليمية المحتضنة للبكالوريا المهنية وعملية إعادة التوجيه الى الجذوع المشتركة المهنية.

وخلص الاجتماع الى مجموعة من الاقتراحات من قبيل تنظيم زيارات إعلامية مشتركة بين أطر التوجيه التربوي والتكوين المهني للمؤسسات المعنية بالجهة ،وكذا تكثيف الحملات التحسيسية والإعلامية بمختلف نيابات الجهة بتنسيق مع المصالح الإقليمية للمكتب الجهوي للتكوين المهني وانعاش الشغل قصد تقريب التلاميذ(ة) من افاق هذا المسلك من البكالوريا المهنية .

وتجدر الإشارة الى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني قد أحدثت 15 شعبة جديدة في نظام البكالوريا المهنية خلال هذا الموسم الجديد 2015/2016 ،بالإضافة إلى الشعب الأربعة التي كان قد تم إحداثها برسم السنة الدراسية 2014/2015، والتي تنتظم في أربعة أقطاب كبرى تتمثل في قطب الهندسة الكهربائية والمعلوماتية وقطب الهندسة الميكانيكية وقطب الخدمات وقطب البناء والأشغال العمومية ثم قطب الفلاحة.