تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من اعتقال يومي 18 و  19/9/ 9    /2015، ستة أفراد آخرين ينشطون ببني ملال وجماعة بني زرنطل (دائرة أبي الجعد بإقليم خريبكة) وجماعتي تاكزيرت وفم العنصر (إقليم بني ملال) وسيدي علال البحراوي ومدينة تطوان للاشتباه في علاقتهم ب”خلية جند الخلافة” التي تم تفككيها مؤخرا.

وفي هذا السياق، كشف بلاغ تابع لوزارة الداخلية أن الأشخاص الموقوفين يومي 18 و19 شتنبر الجاري والذين أطلقوا على خليتهم اسم “جند الخلافة في المغرب” أسوة بالجماعة التي تحمل التسمية نفسها بالجزائر والموالية لما يسمى بـ”الدولة الإسلامية”، كانوا في طور التحضير لتنفيذ عمليات إرهابية نوعية بالمملكة، وذلك لخلق حالة من الهلع في صفوف المواطنين.

ذات البلاغ، أضاف أن “هذه العناصر الإجرامية حاولت إعداد نظام للتفجير عن بعد باستعمال هواتف محمولة، لتنفيذ هجوم انتحاري على إحدى المؤسسات السجنية بالمملكة بهدف تحرير السجناء الموالين لـ”داعش””.

هذا وسيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة.