اخبارسوس/ وكالات .

أعلن وسطاء دول غرب أفريقيا أمس الأحد أنهم توصلوا إلى مسودة اتفاق لإنهاء الأزمة الناجمة عن الانقلاب العسكري في بوركينا فاسو، مقترحين عودة الرئيس ميشال كافاندو للحكم والعفو عن الانقلابيين.

وفي مؤتمر صحفي بالعاصمة واغادوغو قال رئيس السنغال ماكي سال، الذي يرأس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، والمبعوث الخاص لمجموعة (الإيكواس)، إنه سيقدم الاقتراح إلى قمة قادة الدول في نيجيريا الثلاثاء المقبل.

واقترحت الوساطة إعادة الرئيس ميشال كافندو للحكم والعفو عن الانقلابيين ، بعد أكثر من يومين من المحادثات المطولة مع أقطاب الحياة السياسية والمدنية في بوركينا فاسو.

وكان الرئيس البنيني بوني يايي الذي يشارك أيضا في الوساطة وعد السبت  الماضي بالإعلان عن “خبر سار” الأحد، ملمحا إلى أنه يمكن أن يكون “عودة” إلى

 

المؤسسات الانتقالية التي كانت قائمة قبل الانقلاب الذي قامت به وحدة من الحرس الرئاسي .

وظهر  الجنرال جيلبير ديينديري  قائد الانقلاب مطمئنا السبت الماضي في المؤتمر الصحفي ، حيث أكد أنه لن يحتفظ بالسلطة .

وكان المجلس الوطني للديمقراطية الحاكم فى بوركينافاسو قد أطلق سراح الرئيس الانتقالي للبلاد ميشيل كافاندو، ووضع رئيس الوزراء المؤقت يعقوب اسحق زيدا تحت الإقامة الجبرية في منزله.