أفادت هيئة الدفاع المدني السعودي بوفاة 453 شخصا، وإصابة مئات آخرين في حادث تدافع للحجاج في منطقة منى، في الوقت الذي يشارك فيه نحو مليوني شخص في أداء المناسك الأخيرة للحج.
وقد وقع الحادث بينما كان الحجاج في طريقهم إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى.
وقالت هيئة الدفاع المدني على حسابها على موقع تويتر إن “السلطات أقامت منطقتين للفرز الطبي وأن عدد المصابين بلغ 719 شخصا”.
وتفيد التقارير بأن الحادث وقع في شارع 204 وهو أحد طرقين رئيسيين يمران عبر خيام منى وينتهي عند نقطة رمي الجمرات.
وقد شابت استعدادات الحج هذا العام حادثة أخرى، عندما انهارت رافعة في المسجد الحرام في مكة هذا الشهر، وقتل في الحادث 109 أشخاص.
وقالت هيئة الدفاع المدني إن 4000 شخص أرسلوا الخميس إلى مكان الحادث، مع 220 من وحدات الطوارئ والإنقاذ. ونقل المصابون إلى أربعة مستشفيات في المنطقة.
ولا يعرف بعد السبب الذي أدى إلى وقوع الحادث اليوم، غير أنه ليس الحادث الأول الذي يقع خلال الحج.
حوادث وقعت في الحج:
1987: توفي 400 شخص بينما كانت السلطات السعودية تواجه مظاهرات موالية لإيران 1990: لقي 1426 حاجا حتفه في نفق يفضي إلى الأماكن المقدسة 1994: قتل 270 شخصا في حادث تدافع 1997: قتل 343 حاجا، وأصيب 1500 في حريق 2006: توفي 364 حاجا في تدافع خلال رمي الجمرات
وسعت السلطات السعودية منذ ذلك الحادث في 2006 إلى تحسين وسائل النقل، والبنى التحتية الأخرى في المنطقة للحيلولة دون حدوث أي حادث آخر.