لفظ شاب في نهاية عقده الثاني انفاسه الاخيرة، صباح امس الخميس 24 شتنبر، أثناء أدائه صلاة عيد الاضحى بمسجد بباشوية ايت داوود باقليم الصويرة.
وأفادت مصادر محلية، أن الهالك وهو من مواليد سنة 1986، كان يؤدي صلاة عيد الاضحى جماعة قبل ان يشعر بعياء شديد فيسقط أرضا مغمى عليه نتيجة أزمة قلبية حادة ليلفظ أنفاسه الاخيرة داخل المسجد ما خلف موجة من الحزن والاسى في نفوس المصلين.
والى ذلك، تم اخطار السلطة المحلية التي ربطت الاتصال بعناصر الدرك الملكي التي انتقلت على الفور الى عين المكان من اجل المعاينة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث، كما التحقت بعين المكان الوقاية المدنية حيث تم نقل جثة الهالك الى مستودع الاموات التابع الى المستشفى الاقليمي بسيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة بناء على تعليمات النيابة العام قصد إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الاسباب الحقيقية للوفاة.