إشتكى مواطنون مستعملون للطريق السيار الرابط بين مدينتي الخميسات ومكناس، مما اعتبروه “عملا إجراميا”، استهدف سياراتهم وسلامتهم رفقة أسرهم، عن طريق رجمهم بالحجارة من طرف مجهولين من على القناطر المتمركزة على مستوى ” واد بهت”.

وعمد المتضررون إلى إبلاغ مسؤولي الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث حلت فرق من الدرك الملكي بعين المكان.

وأفاد مواطنون في اتصال مع الصحافة ، إلى أنهم تعرضوا لرمي بالحجارة دون أن تصيب هياكل سياراتهم وإلا وقعت كارثة، في ظل قيادة بسرعة تصل على 120 كيلومترا في الساعة، داعين الشركة الوطنية إلى ضمان أمن الطرق السيارة خاصة وأن المغرب يعيش على وقع الاحتفال بعيد الأضحى والحركية الواسعة للمواطنين التي تعرف ذروتها.

ودعا مواطنون الشركة المعنية إلى جانب السلطات الأمنية، إلى تأمين الطرقات والقناطر خاصة خلال الليل، مطالبين بتخصيص حراسة خاصة ودائمة ليلا على مستوى الطرق والأنفاق ضمانا لسلامة المسافرين