افاد مواطن بجماعة ايدويران لرجال الاعلام ،  ان عصابة اجرامية من قطاع الطرق، اقدمت ليلة الاربعاء 23 شتنبر، على قطع الطريق الجهوية رقم  212 الرابطة بين الأوداية وامنتانوت وبالتحديد على مستوى المقطع الطرقي الرابط بين دوار زنادة ومركز ايدويران في وجه المارة، في ساعات متاخرة من الليل، وذلك بوضع صخور كبيرة.
واضافت ذات المصادر، ان هذا الفعل الذي وصفه بالشنيع، تسبب في اتلاف عدد من الأجزاء السفلية لمركبات مستعملي الطريق المذكورة، حيث شوهد العديد من المارة وهم يواجهون أفراد هذه العصابة الاجرامية والتي لم يكن غرضها سوى سرقة ممتلكات المارة حال التوقف الاضطراري او انقلاب المركبة وفق تعبير ذات المصدر المحلي.
وبحسب ذات المصادر ، فان أفراد ذات العصابة، أعادوا ارتكاب نفس الفعل ليلة أمس الخميس، مستغلين انشغال الجميع باحياء عيد الأضحى مع أقاربهم.
وفور توصلها باخبارية في الموضوع، دخلت عناصر الدرك الملكي لمركز مجاط على الخط وتحت إشراف قائد المركز  الترابي مجاط، حيث حلت بعين المكان الذي يستغله أفراد العصابة، لتامين حركة المارة وتعقب اثر العصابة الاجرامية للوصول الى هوية أفرادها لفتح تحقيق في الموضوع