اقدام شخصين على الانتحار في أماكن متفرقة بمدينة مكناس.  يوم الجمعة ثاني أيام عيد الأضحى المبارك،

الانتحار الأول،كان الموقع الأثري صهريج السواني مسرحا له،حيث قامت فتاة في مقتبل العمر بإلقاء نفسها في الصهريج الذي يتجاوز عمقه الأربعة أمتار،لتلقى حذفها غرقا في حدود الساعة الثانية عشر ظهرا.

حيث  انها كانت  تعاني من اضطرابات نفسية،وسبق أن حاولت الإنتحار مرات عديدة،بنفس الطريقة.

الحالة الثانية تتعلق بشخص ثلاثيني أقدم على الانتحار برمي نفسه من الطابق الثالث للمنزل الذي يقطن فيه بحي سيدي بوزكري،في حدود الساعة الخامسة والنصف بعد الزوال،حيث لقي مصرعه على الفور.هذا وتجهل دوافع إقدامه على الإنتحار.