يشهد العالم مساء اليوم وبالضيط بعد منتصف ليلة الإثنين، بداية حدوث ظاهرتين نادرتين في آن واحد حيث سيظهر القمر العملاق و ”القمر الدموي” الذي سيتزامن مع حدوث خسوف كلي للقمر .
وستشهد سماء مدينة طنجة ومعها العديد من المدن المغربية والبلدان العربية خسوف نادر للقمر أو ما يصطلح عليه ب”القمر الدموي”، و الذي يعتبر نادر الحدوث باعتبار الفترة الزمنية التي تفصل بين الظاهرة الأولى و الثانية، والتي لاتتكرر سوى خلال ثلاثين سنة .
وسيكون بامكان العديد من المولوعين بمشاهدة وتتبع الظواهر الفلكية مشاهدة الظاهرة ”القمر الدموي” بشكل جزئي سواء بمدينة طنجة أو العديد من المدن المغربية الأخرى، حيث يتوقع أن يبدأ هذا الخسوف في الساعات الأولى بعد منتصف الليلة حوالي الواحدة و12 دقيقة، إلى أن يبلغ ذروته حوالي الساعة الرابعة فجرا، لينتهي في حدود الساعة الخامسة والنصف صباحا .
وتحدث ظاهرة ”القمر الدموي” التي يتحول معها لون القمر إلى الأحمر بفعل نفاذ لون الأطوال الموجية الحمراء الطويلة من الغلاف الجوي ، و انعكاسها على سطح القمر، مما يجعل لون القمر مائلا للإحمرار، أما تسميته بالقمر العملاق، فذلك راجع لكبر حجمه، و تواجده  على مسافة 357 ألف كلم من الأرض، وهي نقطة الحضيض تماما الأقرب إلى الأرض .
وفي حالة ما إذا كانت أحوال الطقس عادية، فستكون الرؤية واضحة ومرئية في كل من بلدان أمريكا الشمالية والجنوبية وأوربا والعديد من البلدان العربية، وأجزاء من غرب آسيا وشرق المحيط الهادي وبعض البلدان الإفريقية .