بمناسبة الدخول المدرسي لموسم 2015/2016 الذي يكتسي هده السنة  طابعا خاصا من خلال اشراف جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده في ماي الماضي على اطلاق الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المدرسة المغربية 2015-2030،  والتي تروم ايجاد مدرسة في مستوى انتظارات وطموحات المغاربة  ،أشرف  السيد سيدي صالح داحا عامل صاحب الجلالة على الاقليم ، صبيحة يوم الاثنين 28 شتنبر 2015، مصحوبا بالسيد  النائب الاول لرئيس المجلس الاقليمي سيدي افني ،السادة المنتخبين اضافة الى السادة  رؤساء المصالح العسكرية  الامنية والخارجية ،  ببعض المؤسسات التعليمية بإقليم سيدي افني ( مدرسة العهد الجديد بباشوية سيدي افني ، م/م مدارس سيدي احساين  بالجماعة القروية تيوغزة   وكذا م/م مدارس  الخوارزمي بالجماعة القروية سيدي مبارك ، علاوة على مدرسة الشيخ ماء العينين بباشوية الاخصاص ) ، على توزيع المحفظات واللوازم المدرسية، في إطار الاستفادة من المبادرة الملكية “مليون محفظة” والتي تروم إعطاء دفعة قوية لتعميم التمدرس  وتكريس طابعه الالزامي  وضمان تساوي الفرص في مجال التعليم  ودعم الجهود المبذولة من أجل محاربة ظاهرة الهدر المدرسي٬ إلى جانب تشجيع الفئات الاجتماعية المعوزة وذات الدخل المحدود على تمكين أبنائها وبناتها من الولوج إلى الفضاء التعليمي ٬ وبالتالي تفادي الانقطاع المبكر عن الدراسة٬ خاصة بالوسطين القروي والشبه حضري.

كما اطلع  السيد العامل   عن قرب على المعطيات و الإحصائيات المرتبطة بمؤشرات التمدرس وتوسيع العرض التربوي بالإقليم. وقد استهلت مراسيم الاحتفال بوقوف الوفد أثناء ترديد تلاميذ المؤسسات المذكورة لتحية العلم الوطني بساحات المؤسسات، ليتم الاستماع بعد ذلك لمختلف الشروحات التي  قدمت من طرف  النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  وكذا المشرفين على هذه المدارس ،حيث همت التعريف بالمعطيات  التقنية المتعلقة بمؤشرات الدخول المدرسي و الدعم الإجتماعي ، و كافة الإمكانات البشرية واللوجستيكية المرصودة من مصالح النيابة الاقليمية لإنجاح الدخول المدرسي.

  و في الختام  رفعت أكف الضراعة لله عز و جل كي يحفظ مولانا أمير المؤمنين سبط الرسول الأمين و حامي حمى الوطن و الدين جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بما حفظ به السبع المثاني داعية العلي القدير أن يبقيه ذخرا وملاذا لهذه الأمة المجيدة و رمزا لعبقريتها وأمنها وكرامتها وأن يقر عينه بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي  الامير المولى الحسن وأن يشد عضده بصنوه السعيد الامير الجليل مولاي رشيد و كافة أفراد الاسرة الملكية الشريفة .