بشرى للسائقين… “اعمارة” يفتتح محطة استراحة جديدة بين أكادير ومراكش

73

أشرف وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك عبد القادر اعمارة رفقة والي جهة سوس ماسة وعدة شخصيات صباح أول أمس السبت 23 فبراير الجاري بالنقطة الكيلومترية 406 من الطريق السيار الرابط بين مراكش وأكادير ، على تدشين باحة الاستراحة الجديدة “عبد المؤمن” المتواجدة على بعد 12 كلم من محطة الأداء أمسكروض ، والتي أنجزتها الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب ، بكلفة مالية قدرها 35 مليون درهم .

وحسب بلاغ للوزارة، فإن الباحة المذكورة تهدف إلى ” توفير مستوى عال من السلامة والراحة لسائقي الشاحنات ذات الوزن الثقيل على مستوى منحدر أمسكروض . كما تندرج في إطار تحديث شبكة الطرق السيارة الوطنية وتعزيز شروط السلامة ، وحث السائقين على أخذ قسط من الراحة من أجل مراقبة كافة الوظائف المرتبطة بأنظمة الفرامل للشاحنات ذات الوزن الثقيل “.

وترتكر تجهيزات السلامة بالباحة ترتكز على ثلاثة محاور ، أولاها تخص البنيات التحتية الخاصة، والتي تضم محطة لوقوف الشاحنات والاستراحة على مساحة تفوق هكتارين، توفر 98 مكانا للوقوف ، وفضاء من 3 آلاف متر مربع خاص بخدمات التزود بالبنزين، ومطاعم . ويخص المحور الثاني، الحلول البديلة على الطريق من أجل التخفيف من آثار الحوادث الناجمة عن خلل في نظام الفرامل، وذلك من خلال وضع 6 ممرات للتوقف في حالة الطوارئ، وتعزيز الحواجز الوقائية، ووضع شرائط خشنة لمكافحة ظاهرة النوم أثناء السياقة .

ويخص المحور الثالث من هذه التجهيزات المواكبة من أجل تحسين السلوك على الطريق ، والذي يشمل التشوير العمودي بواسطة 80 لوحة تحث السائقين على توخي الحذر ، ووضع لوحة للرسائل المتغيرة من الحجم الكبير ، على مستوى النقطة الكيلومترية 398 ، وكذا برمجة حملات تحسيسية محددة للتعريف بهذه التجهيزات. وقد اطلع الوزير بهذه المحطة على عرضين أولهما يتعلق بالبرنامج الخاص بمشاريع السلامة الطرقية لجهة سوس ماسة والذي تبلغ كلفته الإجمالية 174 مليون درهم . في ما يخص العرض الثاني مشاريع تهيئة السلامة الطرقية وتحسين الرؤية بالطريق الوطنية رقم 11 بمنحدر أمسكروض .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.