تم رفض الطعن الذي تقدم به حزب تلنباط ضد حزب الميزان  بالجماعة القروية سيدي بيبي باشتوكة آيت باها، من قبل المحكمة الإدارية، حيث قضت هذه الأخيرة برفض الطلب موضوعا وقبوله شكلا..

وقد استند حزب تلنباط  السالف الذكر في طعنه المقدم لمحكمة الإدارية على استعمال مرشحي حزب الميزان ، الذي فاز بالرئاسة في شخص ذ/ بازي محمد لولاية ثانية، لأوراق منفردة كمنشورات للحملة الانتخابية، تتضمن اسم المرشح والدوار المنتمي إليه، الشيء الذي لم تقتنع به المحكمة الإدارية، لتقضي بسلامة لائحة حزب الاستقلال، وبالتالي بقاء الوضع على ما هو عليه..

 فهنيأ  للأستاذ محمد بازي ،  حتى  يتمكن من  إستـكمال  برنامجه  التنموي  لفائدة ساكنة الجماعة