خيّم الحزن والحسرة على مستودع ملابس فريق الوداد الرياضي بملعب “المسيرة” بآسفي، بعدما فقد النادي لقب البطولة الاحترافية عقب تعادله مع أولمبيك آسفي بهدف لكل فريق، وفوز اتحاد طنجة على المغرب التطواني بهدفين لهدف واحد بالملعب الكبير بطنجة.

وامتنع مجموعة من اللاعبين على الإدلاء بتصريحات للمنابر الإعلامية بحكم خيبة أمل ضياع اللقب 20 في البطولة، فيما قال عميد الفريق، إبراهيم النقاش في تصريح خص به “هسبورت”، إن الفريق المضيف اعتمد اللعب الغير نظيف، من خلال كثرة السقوط في الملعب وتضييع الوقت بطريقة مستفزة، إلى جانب إبعاد الكرات عن الملعب والتأخر في إرجاعها للملعب.

وبنبرة غاضبة، أوضح النقاش أن عشب الملعب كان كثيفا بشكل مبالغ فيه، إلى جانب أنه مبلل ولم يساهم في لعب ناديه بالطريقة التي يلعب بها، وهو أمر اعتبره لا رياضيا ولا يليق بفريق آسفي، مبرزا أن طموح اللاعبين لن يقف عند هذه البطولة، وسيواصل العمل على الظهور بوجه أفضل في مباريات دوري أبطال إفريقيا.

وخسر الوداد فرصة الحفاظ على لقبه بطلاً للدوري المغربي، لفائدة اتحاد طنجة، بعد تحقيق هذا الأخير فوز “التتويج” على نظيره المغرب التطواني، في “كلاسيكو” الشمال بهدفين لهدف واحد، بمقابل تعادل رفاق ابراهيم النقاش أمام أولمبيك آسفي بهدف لمثله، لحساب مباريات الجولة ما قبل الأخيرة من منافسات البطولة “برو”.

للإشارة، فالفريق “الأحمر” تنتظره مباراة هامة في دوري أبطال إفريقيا يوم الثلاثاء القادم، حيث سيواجه “طوغو بور” الطوغولي في الجولة الثانية من دور المجموعات، سيحتضنها مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

المصدر ـ هسبورت