توافد على مدينة أكادير منذ ليلة أمس الأحد، لاعبو المنتخب المغربي من أجل الالتحاق بمعسكر الفريق الوطني، الذي انطلق اليوم استعدادا للمباراتين الوديتين أمام الكوت ديفوار وغينيا في التاسع والثاني عشر من أكتوبر الجاري، والمقرر أن يحتضنهما الملعب الكبير لأكادير.

ووصل بعض المحترفين إلى جانب لاعبي الدوري المغربي إلى أكادير أمس الأحد، وصباح اليوم، على أن تكتمل المجموعة مساءً، بانضمام اللاعبين الذين أجروا مباريات متأخرة نهاية الأسبوع ومساء اليوم، مثل عبد الرحيم الشاكير الذي يواجه حسنية أكادير اليوم.

وخاض الفريق الوطني أول حصة تدريبية له بداية من الساعة السادسة من مساء اليوم، على أن تعقبها حصتان تدريبيتان غدا الثلاثاء، الأولى ابتداء من العاشرة والنصف صباحا والثانية مسائية، مباشرة عقب الندوة الصحفية المرتقب أن يعقدها الزاكي لتسليط الضوء على مباراة “الفيلة”، على أن تكون الحصة الثانية مفتوحة أمام وسائل الإعلام.