لفظ شخصان، قبل قليل، أنفاسهما الأخيرة في حادثة سير مميتة وسط مدينة وزان، إثر اصطدام دراجة نارية بشاحنة كبيرة، وفق ما علم لدى السلطات المحلية.

وأفادت مصادر طبية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، بأن الضحيتين أخوان نقلا إلى مستعجلات مستشفى المدينة من طرف عناصر الوقاية المدنية، مستحضرة خطورة الإصابة التي طالتهما وتضرر جمجمتيهما بالكامل بشكل أفضى إلى بروز المخ، لكنهما لم يصمدا طويلا.

عناصر الأمن أشرفت بأمر من النيابة العامة على نقل الهالكين إلى مستودع الأموات، وفتح تحقيق للوقوف على ملابسات وظروف الحادثة، وتحديد المسؤوليات القانونية.