لفظ شاب أنفاسه الأخيرة، الخميس، بمنزل عائلته بحي ازيكي بمقاطعة المنارة التابعة لمراكش، إثر تلقيه ضربة قوية من شقيقه.

وحسب مصادر هسبريس فإن الجاني، الذي يبلغ 50 سنة من عمره، ضرب أخاه الهالك على مستوى رأسه بقطعة حديدية ما أدى إلى وفاته في الحين، مرجحة أن تكون أسباب الخلاف عائلية.

وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر الدائرة الأمنية 12 تمكنت من اعتقال الجاني بعد تدخلها رفقة السلطة المحلية بالملحقة الإدارية ازيكي وأعوانها، ليتم نقله إلى مقر ولاية أمن مراكش قصد تعميق البحث معه قبل إحالته على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش.