افادت مصادر اعلامية ، أنه على خلفية تداول خبر توجه السويد نحو الاعتراف ب”البوليساريو”، والكم الهائل من ردود الأفعال التي أعقبت الخبر، كشف رئيس الوزراء السويدي “ستيفان لوفين”، أنه بالفعل يوجد مشروع قانون للاعتراف، لكن الحكومة لم تتخذ بعد أي قرار بشأنه.

رئيس الحزب الاشتراكي ستيفان لوفين أكد في تصريح خص به الصحيفة السويدية “إكسبرسن”، أن الحكومة لم تتخذ أي قرار بخصوص مشروع القانون أو الاعتراف بما يسمى ب “البوليساريو” على حد قوله.

هذا ويذكر أن أنباء توجه السويد نحو الاعتراف بالبوليساريو أثارت مجموعة من ردود الأفعال من جهات مختلفة، حيث أن وفد الأحزاب اليسارية وبقيادة الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب توجه الى استوكهولم قبل أيام قصد اللقاء بسياسيين سويديين لمناقشة قضية الصحراء والتوصل الى حل فعال لفك النزاع.