وقعت جريمة قتل مروعة  ظهر اليوم الثلاثاء 6 اكتوبر، بعدما نحر مروج للمخدرات غريمه بواسطة سكين بدوار سيدي ابراهيم الكانون بالجماعة القروية الدزوز بدائرة العطاوية بإقليم قلعة السراغنة.
ويشار ، أن الجاني من مواليد 1980 ومن ذوي السوابق العدلية على خلفية تورطه في قضايا تتعلق بالاتجار في المخدرات، حيث لاذ بالفرار الى وجهة غير معلومة لحظات بعد ارتكابه لجريمة القتل، مما دفع بعناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية قلعة السراغنة إلى تكثيف الحملات التمشيطية والاستماع إلى أقاربه ليتم تحديد وجهته والتي لم تكن سوى مدينة القنيطرة.
هذا وبفضل تنسيق أمني محكم شاركت فيه مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني تم توقيف الجاني الفار، قبل لحظات من عصر اليوم الثلاثاء، بمدينة القنيطرة حيث تم اخضاعه لتدابير الحراسة النظرية إلى حين تسليمه، صباح غد الأربعاء، إلى عناصر المركز القضائي بسرية الدرك الملكي بقلعة السراغنة.