وقعت حادثة سير مروعة حوالي الساعة الخامسة من صباح يوم أمس الجمعة 9 أكتوبر الجاري، بعد اصطدام شاحنة محملة بالدقيق، وحافلة لنقل الركاب  قادمتين من مراكش في اتجاه مدينة اكادير، و ذلك على مستوى النفق المتواجد بالطريق السيار الرابط بين اكادير ومراكش بجماعة اشمرارن باقليم شيشاوة.


هذا وقد اسفر هذا الحادث، عن مصرع شخصين بعين المكان، الى جانب سيدة لفظت انفاسها الاخيرة لحظات بعد نقلها الى المستشفى الاقليمي محمد السادس بمدينة شيشاوة، الى جانب تسعة جرحى اصيبوا بجروح خفيفة،  فيما تم نقل ستة مصابين اخرين اصيبوا بجروح خطيرة من بينهم سائق الحافلة الى مستعجلات المستشفى الجامعي ابن طفيل بمراكش.


وحسب شهود عيان، فان سبب الحادث يرجع الى تجاوز معيب، قام به سائق حافلة الركاب وسط النفق المتواجد بالطريق السيار المذكورة، فيما قد تسبب هذا الحادث في عرقلة حركة المرور في وجه مستعملي الطريق، لوقت وجيز بعد تدخل عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز امنتانوت.


والى ذلك وفور علمها بالحادث، حلت عناصر الدرك الملكي (فرقة الدراجين) بعين المكان، وفتحت تحقيقا في الموضوع لمعرفة ملابسات الحادث، فيما قامت عناصر الوقاية المدنية التابعة امنتانوت بنقل الضحيتين وباقي الجرحى الى مستعجلات المستشفى الاقليمي بشيشاوة لتلقي الإسعافات الضرورية.