افادت مصادر اعلامية ، أن المستشارون المتهمون بالتورط في استعمال المال في الاستحقاقات الانتخابات الأخيرة منعوا من حضور جلسة افتتاح البرلمان.

وحسب ذات المصادر، فقد تلقى المستشارون المذكورون اتصالات هاتفية من النيابة العامة تأمرهم بعدم مغادرة مدنهم الى غاية استكمال التحقيق معهم، كاشارة غير مباشرة بمنعهم من الحضور.