متابعة

تتأهب الصين وهولندا اليوم الاثنين لإطلاق قمر صناعي يطلق عليه اسم “كويتشياو” وسيقوم بالإنصات من أجل العثور على دليل للانفجار العظيم وهو سلسلة من الأحداث التي أدت إلى وجود الكون.

ووفقا للموقع الالكتروني للأخبار العلمية “سبيس دوت كوم”، سيحمل القمر الصناعي مختبر استكشاف صيني هولندي ضعيف التردد سيتولى الإنصات إلى أي إشارات لاسلكية ذات تردد ضعيف “وتحمل أدلة لزمن عدة مئات الملايين من السنوات بعد الانفجار العظيم عندما كانت سحب الهيدروجين تضع النجوم الأولى للكون”.

وقال المعهد الهولندي لعلم الفلك اللاسلكي الذي تولى تصنيع المستكشف إن مثل هذه الترددات يتم اعتراضها من جانب الغلاف الجوي للأرض.

وسيتم وضع كويتشياو على بعد 64 ألف كيلومتر من الجانب الأبعد للقمر وسيتم استخدامه أيضا كمستكشف للقمر من جانب إدارة الفضاء الوطنية الصينية.

وإلى جانب مختبر الاستكشاف ، سيطلق كويتشياو قمرين صناعيين إضافيين وهما لونج جيانج 1 ولونج جيانج2 للتجارب الصينية، وفقا للموقع الالكتروني.

ومن المقرر أن يتم إطلاق قمر كويتشياو من إقليم سيتشوان الساعة الخامسة صباحا من يوم غد الاثنين بالتوقيت المحلي للصين (2100 بتوقيت جرينتش).