أفاد الدكتور هشام العيساوي، خريج دار الحديث الحسنية للدراسات الإسلامية العليا بالرباط، وعدل محلف، بأن فاتح شهر محرم الحرام، وهو ما يصادف رأس السنة الهجرية 1437، سيحل بالمغرب يوم الخميس المقبل.

وقال العيساوي، في اتصال مع هسبريس، إن حلول السنة الهجرية الجديدة ستعلن عنه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مغرب يوم الثلاثاء المقبل، إذ يستوفي شهر ذي الحجة 30 يوما، لأن رؤية هلال شهر محرم ستكون متعذرة ليلة الثلاثاء”.

وشرح الباحث أن “الهلال سيولد في اليوم نفسه على الساعة السابعة بالتوقيت العالمي، وعمره لن يتجاوز وقت التحري 19 ساعة و30 دقيقة تقريبا، ومكث القمر ـ وهو الفترة الزمنية بين غروب الشمس وغروب القمر، لن يزيد عن 30 دقيقة بعد غروب شمس يوم الثلاثاء، حتى نتمكن من رؤية هلال شهر محرم.

وأضاف المتحدث ذاته أن الاستطالة، وهي بعد مركز القمر عن مركز الشمس، لن تتجاوز 6 درجات. ووفق هذه الحسابات، يضيف العيساوي، يكون يوم عاشوراء بالمغرب هو السبت 24 أكتوبر الجاري.

ولفت العيساوي إلى أن أكمل مراتب الصوم في هذه المناسبة أن يصام أيضا يوم قبل السبت أو بعده، يعني الجمعة أو الأحد، وأقل ما تحصل به السُنة صيام يوم السبت، يوم عاشوراء 10 محرم الحرام.

وجزاء صيام عاشوراء، يقول الباحث، أنه يكفر السنة الماضية، فقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عاشوراء فقال: “يكفر السنة الماضية”، مشيرا إلى أنه “لا بأس من صيام يوم عاشوراء منفردا، ولو صادف يوم السبت”.