افاد ت مصادر اعلامية ، ان قاضي التحقيق في جرائم الأموال بمحكمة الجنايات بمراكش، أودع، قبل قليل من مساء اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر، “مصطفى. ب” رئيس الجماعة القروية سيدي عبد المومن بإقليم شيشاوة وقائد قيادة تولوكلت بالسجن المدني بالاوداية، على خلفية متابعتهما بتلقي رشوة بقيمة 20 مليون من احد المستثمرين، حيث خصصت جلسة تعميق البحث معهما الى غاية الاربعاء 25 نونبر المقبل.
وتعود تفاصيل القضية الى ليلة يوم الأحد الماضي، بعد ان تم توقيف الظنينين من قبل المصالح الجهوية والإقليمية للدرك الملكي وتحت إشراف الوكيل العام باستئنافية مراكش الذي كلف احد نوابه للوقوف الميداني على العملية، وذلك بعد وضع المستثمر المذكور شكاية لدى مصالح وزارة العدل عبر الخط الهاتفي الاخضر، يؤكد من خلالها ان رئيس الجماعة المعتقل اجبره على تقديم رشوة قيمتها 20 مليون مقابل تسليمه رخصة بناء معمل البلاستيك بمسقط رأسه بجماعة سيدي عبد المومن باقليم شيشاوة، حيث ان مصالح الوزارة احالت القضية على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش وبتنسيق مع المصالح الجهوية والاقليمية للدرك الملكي بمراكش وشيشاوة تم توقيف رئيس الجماعة رفقة القائد لحظة تسليم الرشوة بدوار تدلست حيث يقطن الرئيس.