أشرف السيد علي براد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة رفقة السيد النائب الإقليمي للوزارة بأكادير يوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2014 على إعطاء الانطلاقة الفعلية للموسم القرائي والتربوي 2015/2016 لبرامج التربية غير النظامية ومحاربة الأمية بجهة سوس ماسة درعة، وذلك  بمقر جمعية أرض الأطفال بأكادير تخليدا لليوم الوطني لمحاربة الأمية.

حضر هذا الافتتاح كل من السادة: رئيس المركز الجهوي بالأكاديمية ورؤساء المصالح بالأكاديمية ونيابة أكادير إداوتنان، وممثلي عدد من الجمعيات الشريكة في هذا المجال وحشد من ممثلي وسائل الاعلام.

وخلال هذه الزيارة، قام السيد مدير الأكاديمية والوفد المرافق بتوزيع مجموعة من الكتب واللوازم المدرسية على المستفيدين من برامج محو الأمية والتربية غير النظامية بمقر جمعية أرض الأطفال بمدينة أكادير، واطلع على ظروف التمدرس بها، وذلك في تواصل مباشر مع المكونات والمكونين والمشرفين على تسيير هذه المراكز بنيابة أكادير اداوتنان .

وقد حققت حصيلة برامج محاربة الأمية بجهة سوس ماسة درعة نتائج مهمة خلال الموسم الفارط 2014/2015، باستفادة حوالي 93 ألف و320 مستفيد (ة)، بلغ عدد الناجحين منهم 59 ألف و265 بنسبة 63 في المائة، فيما بلغ عدد المستفيدين من برامج ما بعد محاربة الأمية أزيد من 19 ألف و210 مستفيد(ة) يؤطرهم 630 مكونا في 611 مركزا بجهة سوس ماسة درعة. وبخصوص التربية غير النظامية فقد بلغ عدد المستفيدين ألفان و16 مستفيدا(ة) ،حيث تم ادماج أزيد من 459 منهم بالتعليم العمومي و154 منهم في التكوين المهني .

ومن المتوقع خلال هذا الموسم الجديد 2015/2016 أن يلتحق أزيد من 105 ألف و312 مستفيدا(ة) بأقسام برامج محاربة الأمية ،وما يقارب 3948 مستفيدا(ة) من برامج التربية غير النظامية بجهة سوس ماسة درعة .

وتجدر الإشارة الى أن المجهودات مازالت مستمرة بجهة سوس ماسة درعة خلال شهر أكتوبر الجاري من أجل استقطاب أكبر عدد من التلاميذ غير الملتحقين والأطفال غير الممدرسين إلى التعليم النظامي أو مدارس الفرصة الثانية، وذلك في اطار عملية قافلة التعبئة الاجتماعية لدعم التمدرس بشراكة مع مختلف جمعيات المجتمع المدني والسلطات الترابية وكذا الفاعلين التربويين المباشرين.