أفاد مصدر من نادي المغرب الرياضي الفاسي أن النادي أنهى بشكل رسمي عقده مع المدرب رشيد الطاوسي بعد النتائج السلبية التي حصدها في الدورات الأربع الأولى من البطولة الاحترافية اتصالات المغرب لأندية القسم الوطني الأول لكرة القدم.

وأوضح رضا الزعيم، الكاتب العام لنادي المغرب الرياضي الفاسي، أن المكتب المسير قرر فسخ العقد الذي يربطه بالمدرب رشيد الطاوسي بعد انهزام الفريق الفاسي أمام ضيفه المولودية الوجدية السبت الماضي على أرضية المركب الرياضي بفاس برسم الدورة الرابعة بهدفين مقابل هدف.

وأبرز الزعيم أن الإطار الوطني رشيد الطاوسي لم يفلح في تحقيق نتائج إيجابية واستثمار مؤهلات المجموعة الفاسية وتكوين فريق قوي، مشيرا إلى أن النادي “يعمل حاليا بشكل مستعجل لرأب الصدع والتصدي لكل ما يمكن تشتيت الفريق”.

وذكر في هذا الصدد، بأن أعضاء النادي يبذلون جهود مضنية من أجل توفير الظروف المناسبة لتخطي العراقيل حتى يتمكن الفريق الفاسي من استعادة هيبته واعتلائه الرتب المتقدمة إلى جانب الفرق الكبيرة منذ بداية البطولة.

وأشار إلى أن النادي يبحث الآن عن مدرب جديد لقيادة فريق “الفهود”، مضيفا أن على الفريق تأكيد سجله التاريخي الحافل بالنتائج الإيجابية والمستوى الكروي الجيد المعروف به وتحقيق نتائج إيجابية في مواجهة الفرق الوطنية.

يذكر أن فريق المغرب الفاسي ترك رفقة مدربه رشيد الطاوسي في الموسم الرياضي (2011 – 2012) بصمة قوية وحقق نتائج مبهرة أمام فرق وطنية (البطولة وكأس العرش) وإفريقية قوية (كأس الكونفدرالية الإفريقية والكأس الإفريقية الممتازة).

وسبق لفريق المغرب الفاسي أن أحرز لقب بطولة المغرب أربع مرات (1956 و1979 و1983 و1985) وكأس العرش مرتين (1980 و1981) وشارك في أربع نهائيات كأس العرش (1966 و1971 و1974 و1994).