عبد الصمد ايت احماد
افادت مصادر اعلامية ، ان استاذة تعمل في مجموعة مدارس الممرضة بجماعة كماسة اقليم شيشاوة، تعرضت ظهر يوم امس الأربعاء 14 أكتوبر، لمحاولة اغتصاب واعتداء بشع من قبل مجهول، بينما كانت على متن دراجة نارية من نوع (سي 90)، بالطريق الرابطة بين مجموعة مدارس الممرضة وفروكة جماعة كماسة، لدى عودتها من مقر عملها.
وبحسب ما اكدته الضحية للصحافة بمستعجلات المستشفى الاقليمي بشيشاوة، فان المعتدي المجهول باغتها على مستوى منعرج طريق قرب شعبة تمغلاشت، وبيده السلاح الأبيض وعمل على القبض عليها من على الدراجة النارية، مما تسبب في سقوطها أرضا.
واضافت الضحية، ان المعتدي وضع سلاحه الأبيض على مستوى عنقها وحاول جرها لمسافة تزيد عن 10 أمتار على مستوى نفس الشعبة، وهددها بالقتل وحاول خنقها قصد الاستفراد بها الا ان مقاومتها له افشل نواياه، وبالصدفة ربط زوجها الاتصال بها هاتفيا قصد الاطمئنان عليها كما جرت العادة، حيث كان هاتفها بجيب جِلْبابا فسمع الصراخ، فربط الاتصال في حينه بزميل لها في المجموعة المدرسية، الذي هرع بواسطة دراجة نارية من نفس النوع بدوره لإنقاذ زميلته وتخليصها من الوحش البشري، هذا الأخير الذي ادرك واستشعر وجود محاولة لإنقاذ فريسته، مما قاده الى الفرار وسرقة محفظتها الخاصة نحو وجهة مجهولة.
والى ذلك ربط الاستاذ المنقذ للضحية الاتصال بمدير المؤسسة قصد الأخبار، والذي اتصل بدوره بمصالح الدرك الملكي بمركز مجاط، والتي انتقلت الى عين المكان وفتحت تحقيقا في الموضوع للوصول الى هوية الفاعل، فيما تم نقل الضحية على متن سيارة اسعاف  الى مستعجلات المستشفى الاقليمي محمد السادس بشيشاوة قصد الدعم النفسي من هول الصدمة التي اصيبت بها من جراء الاعتداء، كما انتقل ذ/ عبد العزيز الورماسي نائب وزارة التربية الوطنية بإقليم شيشاوة الى مستعجلات المستشفى الاقليمي لمتابعة الوضعية الصحية للأستاذة الضحية والاطمئنان على سلامتها.