لقي مسن من مواليد سنة 1920 مصرعه اختناقا بدخان شمعة بتراب الجماعة القروية اذا أوكرض ضواحي مدينة الصويرة يوم الثلاثاء 13 أكتوبر الجاري.

وفي تفاصيل هذا النبأ الذي اهتزت لسماعه ساكنة المنطقة ، عندما كان مسن يعيش لوحده بغرفته على ضوء شمعة ، وفي غفلة منه  شب حريق اندلع في بعض أثاث البيت محدثا دخانا كثيفا تسبب في اختناق الضحية.

ساكنة المنطقة أثار انتباههم دخان يتصاعد من الغرفة ، حيث تمكنوا من اخراج المسن بعدما لفظ أنفاسه الأخيرة . حيث تم إخبار مصالح الدرك الملكي بالصويرة ، كما تم إخماد الحريق ، وبعد معاينة جثة الهالك ، تم نقله بواسطة سيارة لنقل الأموات تابعة للجماعة القروية سميمو إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة

محمد معتصم