بقلم سارة قهوجان

“الصرع و عالم التعليم” هوشعار الدورة الخامس و الثلاثين لليوم التحسيسي لفائدة مرضى الصرع الذي تنظمه الجمعية المغربية ضد مرض الصرع فرع آسفي، وذلك يوم 17 من هذا الشهر الجاري بالمركز الوطني محمد الخامس للمعاقين بآسفي.

يشمل برنامج هذا الحدث التحسيسي، تنظيم صبيحة توعوية تضم العديد من الأنشطة بهدف الإستفادة من مجموعة من الإرشادات، بالإضافة إلى ندوة علمية ابتداء من الثالثة بعد الظهر يتمحور موضوعها حول داء الصرع و عالم التعليم وذلك تحت إشراف البروفيسور “نجيب الكيساني”، رئيس قسم الأمراض العصبية في مستشفى ابن طفيل بمراكش.

نذكر أن الجمعية المغربية ضد مرض الصرع تأسست في سنة 2005 في حين أن فرع آسفي تأسس في عام 2011، و تتجلى أهدافها إلى تحسين شروط التوعية الصحية للوقاية من المرض وكيفية علاجه ومساعدة المرضى وتسهيل ادماجهم في المحيط الإجتماعي وتوفير الدواء للمرضى المعوزين كلما امكن ذلك على ان يبقى الهدف الرئيسى ايجاد مقر دائم لتقديم الخدمات المتنوعة للذين يعانون مرض الصرع بالاضافة إلى إعاقات جسدية أو دهنية.

و يعتبرالصرع مرض ناتج عن اضطراب عصبي يتميز بنوبات متكررة ناتجة عن نشاط كهربائي غير طبيعي لمجموعة من الخلايا العصبية بالمخ وقشرته (الطبقة الخارجية من المخ).