احتضنت مدينة أسا فعاليات دورة تكوينية في مهارات وتقنيات المرافعة، لفائدة الجمعيات المحلية، نظمتها المنسقية الجهوية لوكالة التنمية الاجتماعية، على مدى يومين، وتندرج في إطار أجرأة المخطط الاقليمي لتقوية قدرات الجمعيات بإقليم أسا الزاك.

واستفاد من هذه الدورة، التي أطرها خبراء في مجال التنمية وأطر المنسقية الجهوية لوكالة التنمية الاجتماعية، 55 شخصا يمثلون جمعيات المجتمع المدني بالإقليم. وهدفت هذه الدورة إلى تأهيل الجمعيات في مجال المرافعة، عبر تمكينها من مجموعة من المعارف المرتبطة بهذا المجال وكيفية أجرأتها على أرض الواقع.

وأبرز المنسق الجهوي للوكالة عبد الله بريك أن هذه الدورة تندرج في اطار برنامج “ارتقاء” لتأهيل الجمعيات موضوع اتفاقية شراكة بين وكالة التنمية الاجتماعية ووزارة التضامن والمرأة والاسرة والتنمية الاجتماعية واللجنة الاقليمية للتنمية البشرية باقليم اسا الزاك.

وأضاف المتحدث أنه بموازاة الدورات التكوينية يتم، في اطار برنامج “ارتقاء”، مواكبة الجمعيات عبر مجموعة من حصص المواكبة الميدانية، من أجل تجسيد المعارف المكتسبة خلال التكوين على ارض الواقع، وتنظيم زيارات لتبادل التجارب والخبرات، ومنتديات.

يشار الى أن برنامج “ارتقاء” لتأهيل الجمعيات يهدف الى تطوير آلياتها وقدراتها في ميادين مرتبطة بآليات التدبير الداخلي والحكامة والتخطيط الاستراتيجي والشراكة والتشبيك وبرمجة وتخطيط وانجاز البرامج التنموية.