حذر علماء من جامعة نورث كارولينا من أن الدخان المتصاعد ذا الرائحة النفاذة من الشواء يمكن أن يتسرب إلى جلدك، بفعل مواد كيميائية تسمى الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات PAHs، وهي من المواد المسببة للسرطان.

ووجدت الدراسة، التي ربطت المواد المسرطنة بالأمراض النفسية وطفرات الدي إن إيه DNA، أن تناول الطعام المشوي أكثر الطرق شيوعاً لتعرض الناس للمركبات الهيدروكربونية PAHs، وقد فوجئ العلماء أن الطريقة الأكثر شيوعاً للتعرض لهذه المواد الكيميائية ليست عن طريق الأكل، ولكن عن طريق الجلد.

ويعتقد الدكتور إيدي تسنغ وفريقه أن الزيوت في أبخرة الشواء تجعل من السهل على PAHs الدخول إلى الجسم عبر الجلد، ونصحوا بارتداء ملابس أكثر عند الشواء للحماية، وكذلك الشواء في أماكن مفتوحة.

وأكد فريق الباحثين من نورث كارولينا إن غسل ملابسك بمجرد الانتهاء من الشواء يمكن أن يساعد على تقليل التعرض لهذه المواد، ومن المنتظر أن تنشر نتائج الدراسة الجديدة في مجلة “Environmental Science & Technology”، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.